الخميس، فبراير 28، 2013

تعديلات جذرية في نظام الثانوية العامة الجديد 2014

كشف وزيرا التعليم‏,‏ والتعليم العالي عن بدء حوار مجتمعي موسع حول مقترحات تعديل نظامي الثانوية العامة والقبول في الجامعات المصرية‏


وأشارا خلال مؤتمر صحفي مشترك لهما أمس إلي أنه تم تشكيل لجنة يشارك كلاهما في حضور اجتماعاتها الأسبوعية‏.‏
وقال الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم أن هناك إرادة سياسية حقيقية لإصلاح حال التعليم المصري مشيرا إلي أن موازنة التعليم شهدت زيادات غير مسبوقة العام الماضي وستصل زيادة موازنة العام الجديد إلي‏25%‏ حيث زادت مخصصات هيئة الأبنية فقط علي سبيل المثال من‏2.3‏ مليار جنيه إلي‏2.6‏ مليار جنيه هذالعام‏.‏
وأعلن الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم ان الثانوية العامة هي السبب الحقيقي وراء العديد من الظواهر السلبية في التعليم مثل انتشار ظاهرة الدروس الخصوصية والكتب الخارجية وعدم الاعتماد علي البحث وهي العائق الاساسي في نظام التقويم الشامل والامتحانات والتي نعمل حاليا علي إيجاد مشروع شامل يقضي علي كل هذه الظواهر السلبية‏.‏
وأشار غنيم في تصريحات لـ الاهرام المسائي إلي أننا نأخذ في الاعتبار كل الاقتراحات السابقة والتي ستطرح امام اللجنة التي سيتم تشكيلها من وزارتي التعليم ومن هذه المقترحات أن تكون شهادة الثانوية العامة شهادة منتهية ومؤهلة لسوق العمل‏,‏ فضلا عن كونها صالحة للتقدم للجامعات المصرية لمدة خمس سنوات‏.‏
وأوضح أنه سيتم تحديد جدول زمني لورش العمل والحلقات النقاشية‏.‏ سيعلن عنها وستكون نتائجها أمام الرأي العام ووسائل الإعلام عقب انتهاء الاجتماع مباشرة لأخذ الرأي حولها لأننا نعمل ضمن المنظومة المجتمعية التي هي المستهدف الاول من تطوير الثانوية العامة‏.‏
ونفي الدكتور مصطفي مسعد وزير التعليم العالي أن يكون الغرض من وراء النظام الجديد تقليص فرص التعليم المجاني بالجامعات‏.‏
ومن جانبه كشف المهندس عدلي القزاز مستشار وزير التربية والتعليم للتطوير أن من بين المقترحات المطروحة علي الحوار المجتمعي تغيير شكل مكتب التنسيق الحالي ونظامه فقط موضحا أنه لايمكن إلغاء مكتب التنسيق باعتباره أعدل الطرق للقبول في التعليم العالي

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق